وحــدة البحـث فــي علـم و تـكـنولـوجـيا النـــانــو

منذ بداية القرن الحادي والعشرين، تتطور التكنولوجيا القائمة على مقياس النانومتر ، أو تكنولوجيا النانو، بطريقة مذهلة. حيث توفر منتجات هذه التقنية المزيد من الراحة والتنوع وتعد الآن جزءًا من الحياة اليومية في جميع مجتمعات العالم تقريبًا. تقنية النانو هي في الأساس توظيف أدوات ذات دقة عالية جدًا إلى جانب الدراية المتخصصة لتصنيع أجهزة بمقياس جزء المليار من المتر (النانومتر أصغر بمليون مرة من المليمتر) ، وهو مقياس يتجاوز إدراك الإنسان والمفاهيم والتقنيات العلمية التقليدية. بمعنى آخر، يعيش العالم اليوم في عصر ما بعد التحول التكنولوجي، من التقنية الدقيقة إلى التكنولوجيا النانوية ، ويواجه حقائق وظواهر اجتماعية غير مسبوقة. من الواضح تمامًا أنه كان على الجزائر أن تتأقلم وتتدارك تقدم تكنولوجيا النانو والتحكم فيها واستخدامها من أجل تطويرها وأمنها، و كذلك، المشاركة في الجهود الدولية للإستعمال الآمن للمنتجات النانوية. في هذا السياق ، تشكل وحدة االبحث في علم وتكنولوجيا النانو(URNN)  دعماً وطنياً دائماً وشريكًا علميًا وتكنولوجيًا دوليًا.

إن إنشاء وحدةURNN  هو تكريس لجهود مشتركة ودعم من رئيس البحث العلمي والتطوير التكنولوجي في الجزائر. يقع مقر هذه الوحدة حاليًا داخل حرم جامعة سطيف 1 وهي في مرحلة الإنجاز منذ عام 2017. حيث تم اعتماد مشروع الإنشاء من قبل المجلس العلمي ومجلس إدارة مركز تطوير التكنولوجيات المتقدمة (CDTA) ، وكذلك لجنة القطاع الدائم (CSP) بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي .(MESRS).

تنقسم مهام وحدة URNN إلى قسمين:

  1. البحث العلمي والتطوير الذي يشمل:
    • إكتساب وتطوير الخبرات العلمية والعملية في مجال علوم وتكنولوجيا النانو والمشاركة في تأسيس تقاليد البحث التجريبي في البلاد، و كذالك دعم هياكل البحث والتطوير في الصناعة المحلية.
    • وضع حيز العمل تقنيات تصنيع و تشخيص المواد في المقياس النانومتري و التحكم فيها.
    • تشكيل أنظمة و تركيبات حديثة للمواد و دراسة خصائصها الفيزيائية، الكيميائية و الإلكترونية، و إدماجها في تطبيقات تكنولوجية.
    • التحكم في تكنولوجيا الفراغ شبه التام الإصطناعي و كذا تكنولوجيا التبريد العالي اللازمتين في تقنيات التشخيص و التطوير في مقياس النانومتر.
    • تبسيط و نشر مفاهيم و فوائد علم وتكنولوجيا النانو في الجامعة الجزائرية و عند الشركاء الإجتماعيين والإقتصاديين و كذلك عامة الجمهور.
  2. الشراكة مع الجهات الفاعلة الاجتماعية والاقتصادية الحكومية والخاصة.

 

حاج محمد بنية
مدير الوحدة