وحدة البحث في البصريات و الفوطونيات

وحدة البحث في البصريّات و الفوطونيّات (UROP) بسطيف ملحقة بمركز تنمية التّكنولوجيّات المتّطوّرة (CDTA). تمّ إنشاؤها بتاريخ 15 مارس 2011. الوحدة تعمل على تطوير أنشطة البحث في مجال البصريّات و الفوطونيّات.

تعتبر البصريّات والفوطونيّات اليوم كتقنيّات واعدة للعقود القادمة في سياق التّطور الاستثنائيّ للإلكترونيّات الضّوئيّة. ويعود ذلك خصوصا في تطوّر معظم المكوّنات اللاّزمة لتحقيق سلسلة إلكترونية كاملة بالإضافة إلى الطّلب المتزايد على الدّوائر الفوطونيّة المصغّرة بتكلفة منخفضة. أدّت هذه الاحتياجات إلى إجراء بحوث متعدّدة التّخصّصات يشترك فيها الفيزيائيّ والكيميائيّ وعلماء الأحياء والمهندسين، والّذي يهدف إلى توفير أنظمة تلبّي مواصفات محدّدة انطلاقا من منهجيّة تربط خصائص المواد المرغوب فيها بمستوياتها الجزيئيّة والذّريّة.

إنّ التحديّات الّتي تواجه هذه التقنيّات ليست علميّة وتكنولوجيّة فحسب، ولكنّها أيضًا استراتيجيّة ، خاصّة في السّياق الحاليّ للتّغيّرات الكبيرة في طرق انتاج الطّاقة. في هذا السّياق، فإن الهدف الرّئيسيّ من UROP هو المساهمة في ظهور صناعة فوطونيّة جزائريّة حقيقيّة من خلال العمل بشكل خاص على:

  • توفير بيئة علميّة لبحوث نافعة في مجال البصريّات و الفوطونيّات؛
  • تحديد وتنفيذ استراتيجيّة للبحث وتطوير المكوّنات والأنظمة الفوطونيّة وتطبيقاتها؛
  • تحديد استراتيجيّة تصنيع حقيقيّة في قطاع البصريّات و الفوطونيّات؛
  • تعزيز التّعاون والشّراكات الوطنيّة والدوليّة.

للجزائر موارد بشريّة وماديّة تمكنّها من جعل العلم والتّكنولوجيا أداة قويّة للتّنمية الاقتصاديّة وعاملًا مهمًّا للأمن القوميّ.

 

توام الطاهر
مدير الوحدة